أحلى يوم

غير من نفسك أولا

غير من نفسك أولا

لا تفرض أفكارك على الآخرين

في أحيان كثيرة أرى أناسا يصرخون ويخلقون مشكلة من لا شيء، أناس وضعو طريقتهم في الحياة وقوانينهم، ولكن المشكلة أنهم يريدون فرض تلك القوانين على الجميع، إذا رآك تعيش بطريقتك، ولا تبالي لقوانينه يغضب كثيرا ويحاول أن يفرض تلك القوانين عليك.
الحقيقة أن قوانينك وطريقة عيشك هي لك، ولا تنتظر أن يلتزم الناس بما تراه أنت مناسبا، ما تراه جيدا، في النهاية كل شخص له الحرية في تسيير حياته كما يريد.
عليك أن تغير تفكير، وأن تعلم أن قوانينك وكل ما تراه أنت مناسبا، لا يعنيك إلا وحدك، لا تنتضر أن يقتنع الناس بما أنت مقتنع به. فلا تنتضر كثيرا من الناس، عندما تكون في الشارع عليك أن تقبل قوانينهم وتحترمها، لا يجب أن تغير ما يراه الناس مقنعا لهم.

لا تقارن بنفسك بالآخرين

أصدقاء
أصدقاء

في بعض الأحيان، تكون ذاهبا لمكان ما، وفجاة تلتقي بصديق قديم، من أيام الطفولة، تسعد كثيرا لرؤيته وتتبادل معه أطراف الحديث، لتجد هذا الشخص الذي كان غبيا في الدراسة، ولم يكن ينتبه ودائما ما كان يغيب عن الحصص، تجده صار أحسن منك، قد يكون أصبح مديرا لشركة، أو فتح مشروعه الخاص، وأنت لازلت لم تستقر في عملك، وحياتك كلها غير مستقرة، وعندما تفترقا، لا تستطيع نسيان كلامه، لا تستطيع الكف عن التفكير أن هذا الشخص الذي لم يكن مهتما بدراسته، أصبح أحسن منك، رغم أنك كنت أحسن منه في كل شيء.
إياك والتفكير بهذه الطريقة، لأنك لم تعرف كل جوانب حياته، لذا لا تقارن نفسك بالآخرين، وإن أردت ذلك، قارن حياتك كلها بحياتهم كلها. وستجد أنك متفوق في أمور كثيرة، وهم أيضا أحسن منك في أمور أخرى.
المقارنة بالآخرين قد تكون مفيدة، ولكن في إطارها الصحيح، كي تقول مثلا أن ميسي أحسن منك في لعب كرة القدم، وهذا صحيح، ولكن يجب أن لا تنسى أنك قد تكون أحسن منه في كتابة الشعر، قد تكون درجاتك الدراسية أحسن منه بكثير.... في النهاية لا يوجد شخص كامل فالكمال لله. وإن كنت ضعيفا في شيء معين، أو كان لديك نقص في بعض الأمور، لا تفقد الأمل، لأنك بالتأكيد لديك إيجابيات كثيرة، عليك أن تتذكرها دائما.
لذى فالشخص الوحيد الذي يجب أن تقارن نفسك به، هو نفسك، فكر ماذا تغير فيك، ماهي الأمور التي تحسنت والأمور التي سائت، حاول أن تتذكر كيف كنت في الماضي، هل أصبحت أحسن؟
المهم أنك تعلمت أمور جديدة، بالتأكيد لا أحد يضل على حاله، فكر في نفسك، وحاول أن تصير أحسن... ولا تضيع وقتك في التفكير في أحوال الآخرين، لأنك ببساطة لن تعرف كل تفاصيل حياتهم، أنت فقط ترى النتيجة النهائية وإن عرفت شيئا لن يكون إلا ما أرادو أن يخبروك به. واعلم أن لا أحد سيقول عيوبه، فالجميع يجب أن يظهر بمظهر أحسن.

لا تستسلم للحياة

عندما أسمع أحلام الناس تصيبتني الدهشة، كيف للناس أن يربطو السعادة بأمور صعبة أو تافهة، كمن يقول لي أنه سيكون أسعد شخص في العالم عندما يشتري سيارة من نوع معين. وفتاة تربط سعادتها بشخص معين، قد يكون بعيد المنال. وشخص فقير يرى السعدة فقط في المال، ويجعل كل أحلامك مرتبطة بهذا الحلم.
ببساطة عندما تضع أحلاما صعبة المنال فأنت تحكم على نفسك بالفشل. لا تصعب الأمور على نفسك، ضع أحلاما على مقاسك، لا تكن خياليا في أحلامك، كن واقعيا، لكي تحقق أحلامك، ولا تغرق في الأوهام. 
ولا تستسلم، إن وضعت أحلاما واقعية يمكنك تحقيقها، قد تكون صعبة قليلا، ولكنها ليست مستحيلة إن حاولت. واعط لكل حلم حقه، لا تكن تافها وتضيع كل حياتك من أجل سيارة، ضع السيارة مع ضمن قائمة الأحلام، ولا تجعلها كل شيء.